«طفلك أمانة لديك» الخصية الهاجرة لدى الأطفال الذكور

عزيزي الاب عزيزتي الأم

أتحدث اليكم عن مشكلة الخصية الهاجرة لدى الأطفال الذكور

فكما تعلمون، أن الطفل الطبيعي من الذكور يتميز بوجود الخصيتين في كيس الصفن والموجودة تحت العضو الذكري

ولكن فقد يولد الطفل ولديه مشكلة في عدم نزول الخصية في كيس الصفن

وهذا يعرف ب الخصية الهاجرة

وللأسف الشديد فقد تتأخر معالجة الطفل ويترك حتى تحدث له عدد من الأضرار الناتجة من عدم نزول الخصية في كيس الصفن

نذكر بعضا من الأضرار الناتجة

1- ضمور الخصية

2- عدم القدرة على الإنجاب (العقم) في المستقبل

3- تكون الخصية الهاجرة أكثر عرضة للإصابة بالسرطان

ومن خلال الخبرة فقد يتأخر الوالدان عن معالجة الطفل لسببين

الأول الجهل وعدم الإدراك لما قد يحدث من أضرار للطفل في حال أهمل الوالدان متابعة الطفل

الثاني الخوف الغير مبرر من متابعة حالة الطفل وخصوصا في حال احتاج الأمر إلى إجراء عملية جراحية 

ومن واقع رأيته وللأسف الشديد فقد يتأخر الوالدان عن معالجة الطفل حتى سن البلوغ او أحيانا بعد سن العشرين 

وفي بعض الحالات تتأخر حتى تحدث الأضرار والمضاعفات التي ذكرتها أعلاه ومنها عدم القدرة على الإنجاب او وجود ورم سرطاني بالخصية

ومن ناحية إنسانية بحتة فإن المسئول عن عدم معالجة الخصية الهاجرة هم الوالدين بالدرجة الأولى وكذلك الأطباء الذين يقومون بالكشف على الأطفال المواليد 

لذلك أوصي زملائي الأطباء بالكشف عن اي ملاحظة بعدم نزول الخصية في كيس الصفن وتوضيح الأمر للوالدين وتوصيتهم وتوثيق ذلك بملف الطفل

وعلى الوالدين التزام متابعة الطفل مع الطبيب المختص وعدم إهمال معالجة الطفل فهو أمانة لديكم

اسأل الله ان ينفع بهذا المقال وان يبعد عنا وعنكم الأمراض والعلل

بقلم الدكتور أحمد سفر الغامدي

استشاري جراحة المسالك البولية