صحتك تبدأ بالوعي

 صحتك تبدأ بالوعي

الوعي بصحتك هي الخطوة الأولى في الوقاية لكثير من الأمراض بإذن الله ومن بين هذه الأمراض مرض سرطان الثدي

ورغم وجود حالات كثيرة مصابة بهذا المرض إلا أن الوعي بطرق الوقاية يقلل من نسبة الإصابة كما أن الكشف المبكر له تأثير فعال جدا بالشفاء التام بإذن الله.

دعيني أصحبك معي في رحلة نتعرف فيها عن ماهية المرض؟ طرق الوقاية؟ وأهمية الفحص الدوري.

ماهو سرطان الثدي؟

سرطان الثدي يعني أن عددا من خلايا الثدي تنقسم وتتكاثر بسرعة أكبر من المعدل الطبيعي وهذه الخلايا تصيب أي جزء في أنسجة الثدي (الغدد اللبنية, قنوات النسيج الدهني,شبكة الأوعية الدموية والليمفاوية) وفي الحالات المتقدمة قد ينتقل إلى أعضاء أخرى في الجسم.

 

ماهي العوامل التي تزيد من نسبة الإصابة؟ (توفر هذه العوامل أو غيابها ليس شرطا لحدوث المرض)

وتنقسم إلى قسمين :

عوامل ثابته لايمكن تغيرها(الوعي بها يجعلك أكثر حرصا على الفحص الدوري):

  • التقدم في العمر
  • تعرض الفرد لسرطان الثدي في السابق
  • تاريخ عائلي لسرطان الثدي
  • الميل الوراثي
  • الحيض في سن مبكر نسبيا قبل 12 سنة
  • انقطاع الطمث في سن متأخر نسبيا بعد 55 سنة
  • عدم الإنجاب أو إنجاب الطفل الأول بعد 35 سنة
  • تغيرات ماقبل سرطانية في نسيج الثدي
  • كثافة عالية في نسيج الثدي بالتصوير الشعاعي
  •  

عوامل متغيرة( الوعي بها يجعلك أكثرحرصا على إستبدالها بممارسات صحية):

  • التعرض لمواد مسببة للسرطان مثل بعض الهيدروكربونات الموجودة في التبغ واللحوم الحمراء المتفحمة
  • التعرض لإشعاعات
  • التدخين
  • الوزن الزائد
  • العلاج بالهرمونات( مثل أقراص منع الحمل) خاصة لمن هم فوق 35 سنة (إستشيري طبيبك )
  • الضغوطات النفسية
  •  

ماهي العلامات التي أكون واعية لها ؟(العلامات قد تصاحب سرطان الثدي أو أمراض أخرى بالثدي)

  • وجود كتلة في الثدي في الغالب تكون بدون ألم (أكثر الأعراض شيوعا)
  • تغير في شكل أو حجم الثدي
  • ظهور إحمرار أو مايشبه الجلد المجعد على سطح الثدي مثل :قشرة البرتقال.
  • ألم مستمر في الثدي أو الحلمة
  • إنتفاخ تحت الإبط
  • تغير في شكل وحجم الحلمة
  • خروج إفرازات أو دم من الحلمة
  • دخول الحلمة للداخل
  • إنتفاخ أو إحمرار في جلد الثدي  
  • *تنويه : توجد حالات طبيعية قد يحدث فيها تغيرات في الثدي مثل (فترة الحمل,فترة الحيض).

طرق الفحص الدوري والتشخيص المبدئي:

لعمر 20 سنة فما فوق الإلتزام بالفحص الذاتي كل شهر وأفضل وقت هو الأسبوع الأول بعد إنتهاء فترة الحيض بالإضافة إلى الفحص عند الطبيبة في العيادة كل ثلاث سنوات.

لعمر 40 سنة فما فوق الإلتزام بالفحص الذاتي كل شهر باللإضافة للفحص عن طريق أشعة الماموغرام كل سنة

أما في حال ملاحظة أي تغيرات فعليك بزيارة الطبيبة فورا.

 

وسائل تزيد من نسبة الوقاية من سرطان الثدي:

الإهتمام بالصحة النفسية

الأكل الصحي

الرياضة المنتظمة

الرضاعة الطبيعية

التوقف عن التدخين والشيشة

في نهاية الرحلة تذكري أن صحتك أولى بالإهتمام لأنها نعمة من الله والإهتمام بها من وسائل شكر النعمة.

أنت تستحقين الصحة فاسعي لها.